ميثاق أوروفيل
 
The Auroville Charter
1
 
1
أوروفيل لا تنتمي لأحد خاصة. أوروفيل تخص البشرية بأجمعها. ولكن للعيش في أوروفيل يجب أن يكون المرء خادما راغبا للوعي الإلهي
 
Auroville belongs to nobody in particular. Auroville belongs to humanity as a whole. But to live in Auroville one must be a willing servitor of the Divine Consciousness
2
 
2
ستكون أوروڨيل مقام تربية لا تنتهي وتطور مستمر وشباب لا يعجز أبدا
 
Auroville will be the place of an unending education, of constant progress, and a youth that never ages
3
 
3
تبغي أوروڨيل أن تكون جسرا بين الماضي و المستقبل و أن تنقض بجراءة نحو إنجازات المستقبل منتفعة من جميع الاكتشافات في العوالم الخارجية و الداخلية
 
Auroville wants to be the bridge between the past and the future. Taking advantage of all discoveries from without and from within, Auroville will boldly spring towards future realisations
4
 
4
ستكون أوروڨيل موقع أبحاث مادية وروحية لتجسيد حي لوحدة إنسانية فعلية
 
Auroville will be a site of material and spiritual researches for a living embodiment of an actual Human Unity
     

حـــلــــــــــم

 
A Dream
لا بد من أن يتواجد علي سطح الأرض مكان ما لا تستطيع أي دولة أن تعتبره ملكا خاصا لها, مكان يستطيع فيه كل إنسان ذو نية حسنة ومرام صادق أن يعيش حرا كمواطن عالمي, لا يخضع إلا لسلطة واحدة, سلطة الحقيقة العليا, مكان سلام واتفاق ووئام وتناسق, لا يستغل الإنسان فيه غرائزه الحربية إلا لإزالة أسباب شقائه وبؤسه, وللتغلب علي ضعفه و جهله, ولتوسيع حدوده والانتصار علي عجزه وقصوره, مكان يكون فيه لاحتياجات الروح والسعي نحو التقدم السبق علي إرضاء الرغبات والشهوات والبحث عن الملذات والمتع المادية.
 

There should be somewhere upon earth a place that no nation can claim as its sole property, a place where all beings of goodwill, sincere in their aspiration, could live freely as citizens of the world, obeying one single authority, that of the supreme Truth; a place of peace, concord, harmony, where all fighting instincts of man would be used exclusively to conquer the causes of his suffering and misery, to surmount his weakness and ignorance, to triumph over his limitations and incapacities; a place where the needs of the spirit and the care for progress would get precedence over the satisfaction of desires and passions, the seeking for pleasures and material enjoyment

 

في هذا المكان يستطيع الأطفال أن ينموا ويتطوروا بصورة متكاملة بدون أن يفقدوا الصلة بأرواحهم. الهدف من التربية والتعليم لن يكون اجتياز امتحانات و الحصول علي شهادات و مراكز ولكن إنماء المواهب الموجودة واستحداث مواهب جديدة. في هذا المكان ستحل فرص الخدمة والتنظيم محل الألقاب والمراكز. الاحتياجات البدنية للجميع سيتم إرضاؤها بصورة متساوية. في التنظيم العام لن يجد التفوق الفكري والخلقي والروحي التعبير عن أنفسهم في الاستكثار من متع الحياة وسلطاتها بل في الاستزادة من الواجبات والمسئوليات.
 
In this place, children would be able to grow and develop integrally without losing contact to their soul,. Education will be given, not with a view to passing examinations and getting certificates and posts, but for enriching the existing faculties and bringing forth new ones. In this place titles and positions would be supplanted by opportunities to serve and organize. The needs of the body will be provided for equally in the case of each and everyone. In the general organisation intellectual, moral and spiritual superiority will find expression not in the enhancement of the pleasures and powers of life but in the increase of duties and responsibilities
الجمال الفني بجميع صوره: فنون التصوير الزيتي والنحت والموسيقي والأدب سيكون متاحا للجميع علي حد السواء, ولن يُحِد من الاستمتاع ببهجته غير سعة كل شخص, لا وضعه الاجتماعي أو الاقتصادي.
 
Artistic beauty in all its forms: painting, sculpture, music, literature, will be available equally to all, the opportunity to share in the joys they bring being limited solely by each one's capacities and not by social or financial position
ففي هذا المكان المثالي لن يكون المال هو السيد المطلق بل سيكون لجدارة المرء واستحقاقه أهمية تفوق قيمة الثروة المادية والمركز الاجتماعي. العمل في هذا المكان لن يكون وسيلة اكتساب المعيشة بل وسيلة التعبير عن الذات وتنمية القدرات والإمكانيات, وكذلك وسيلة لخدمة الجماعة, التي تقوم بدورها بإعالة الفرد وتوفير مجال عمله.
 
For in this ideal place money would be no more the sovereign lord. Individual merit will have a greater importance than the value due to material wealth and social position. Work would not be there as the means of gaining one's livelihood, it would be the means whereby to express oneself, develop one's capacities and possibilities, while doing at the same time service to the whole group, which on its side would provide for each one's subsistence and for the field of his work
قُصَارى القول, سيكون مكانا يقتدي الناس فيه بعضهم ببعض في فعل ما هو أفضل, وتَحِل فيه بين الناس علاقات التعاون والإخاء الحق محل العلاقات المعتادة القائمة حصرا علي التنافس والصراع.
 
In brief, it would be a place where the relations among human beings, usually based almost exclusively upon competition and strife, would be replaced by relations of emulation for doing better, for collaboration, relations of real brotherhood